fbpx
الطفل والأمومة

الطفل وكيفية تنظيم عادات نومة بطريقة سهلة وصحية جدا

كيف أغير من عادات نوم طفلي ؟

الطفل وكيفية تغيرات عادات النوم بطريقة سهلة يمكن أن تفعليها بدون إرهاق ذهنى . عزيزتى المرأة يجب أن تتحلى بالصبر 

حتى تتمكنى من تربية طفلك بطريقة سهلة وفعالة 

كيف أغير من عادات نوم طفلي ؟

تعاني الكثير من الامهات هذه الأيام معاناة كبيرة في عادات نوم أطفالهم. تجد هناك شكوى دائمة من كل أم

” كيف أغير من عادات نوم طفلي، ماذا أفعل؟”

ردًا على تساؤلاتكم جميعًا يجب أن نعرف أننا بصدد مشكلة ليست سهلة لأنه إن أهملتها الأم ولم تقم بحلها ستؤدى

إلى مشاكل عديدة على صحة الطفل نفسيًا وصحيًا.

إقرأى أيضاً ” ذكاء الطفل وكيفية تنمية مهاراتة ليصبح طفلأ أكثر ذكاء

قد تبدأ قلة النوم من مرحلة المهد بعد ولادة الطفل مباشرًا. قلة نوم الأم حيث يستقيظ الرضيع كل فترة للرضاعة.

أو قلة نوم الرضيع بسبب مشكلة يعاني منها (إنتفاخ ، غازات، جوع، خوف، احتياجه للأم).

بكاء الطفل ليلا - سما كولكشن
الطفل وكيفية تغيرات عادات النوم بطريقة سهلة جدا

احتياجات الطفل للنوم حسب عمره

يحتاج الطفل في أولى شهور عمره إلى فترات نوم كبيرة فأغلب الوقت نراه نائمًا. هذا طبيعي جدا لأنه يكبر أثناء نومه

وينمو عدد ساعات نومه لا تقل عن 19 ساعة ويختلف كل طفل عن الأخر فهناك طفل ينام أغلب

الساعات نهارا وطفل أخر ينام أغلب تلك الساعات ليلا.

بعد فترة الثلاث شهور ينتظم النوم إلى حد ما ويقل عدد ساعته عن ما كان في الشهور الأولى.

وينام الطفل ليلا بطريقة طبيعية. تقل ساعات النوم كل تقدم الطفل في السن. فمثلا عند سن السنة ينام الطفل

12 ساعة موزعه بين النوم ليلا وقيلولتين في النهار.

إقرأى أيضاً ” حبوب منع الحمل والأضرار التى تسببها من أجل تحديد النسل

عند وصول الطفل لسن السنتين يكون من السهل تنظيم فترات نومه ويحصل وقتها الأبوان على قسط وفير من الراحة لكن

دعونا نكون أكثر صراحة الأم هي من تعاني قلة النوم في مجتمعنا يستطيع الأب النوم

في أى غرفة أخرى وتمكث هي به طوال الليل.

ما يحدث هنا وما يسبب المشكلة أن الأم لا تريد أن تغصب طفلها على النوم. تتركه ينام وقتما يريد

ويستيقظ وقت ما يريد. وهذا خطأ كبير وفادح وللاسف وقعت فيه وأدركت خطورة الأمر عندما ظهرت علي نتائجه وعلى

طفلى.

إقرأ أيضاً ” حرق دهون البطن بمكون واحد موجود فى كل بيت ب 10 جنية بس

كيف تغيري من عادات نوم طفلك وتنظميها

سنبدأ أولا بذكر فوائد النوم ليلا. جميعنا يعلم أن الله خلق الليل للنوم والنهار للعمل وله حكمه في ذلك.

يتمكن جسم الإنسان ليلا من تجديد طاقته وإستكمال نموه ولا يحدث هذا إلا في وجود الظلام حيث تنشط خلايا معينة

مسئولة عن النمو في هذا الوقت ويتوقف عملها قبل الفجر.

ماذا يحدث إن نمنا بالنهار واستيقظنا في الليل؟ نقص في إفراز هرمون الميلاتونين الذي تفرزة الغده الصنوبرية في المخ

الذي يؤدي نقصه إلى الآتي: خلل في هرمون الأستروجين والبروجسيترون والتسترون.

أضرار الاستيقاظ ليلا على صحة الأم:

 التعب من أقل مجهود

 الكسل

 الصداع

  احمرار العينين

 ضعف التركيز والذاكرة

سرعة الغضب

 ألام العضلات والأعصاب

 القلق والتوتر العصبي

 الغثيان

أيضًا إضطرابات النوم وتشوشها على المناعة، قد تقود البعض للأرق وعدم النوم لفترات كفاية وهذا كفيل بإصابة الأشخاص بأمراض

القلب التي قد تؤدي أحيانا إلى الوفاة المفاجئة.

لذلك يجب عليكى أن تتمتعى بالأكل الصحى والمشروبات الصحية الغنية بالفيتامين والمعادن 

 

أضرار الاستيقاظ ليلا على صحة الأم- سما كولكشن
أضرار الاستيقاظ ليلا على صحة الأم – سما كلوكشن

إقرأى أيضاً ” رجيم منخفض الكارب ( النشيويات ) لتخسيس 3 كيلو إسبوعيا

الاضرار على صحة الطفل:

تأخر في النمو

قلة التركيز والإنتباه

 ضعف الذكاء والتحصيل الدراسي

 خطر الإصابة بالأمراض لضعف المناعة

يجب علينا العناية بأنفسنا وبأولادنا فهم مسئوليتنا. لا تجعلوا حبكم لهم يدمرهم. تعلم أن تكون قاسي أحيانا لأجل مصلحتهم.

النوم له أوقاته وميعاده فيجب مراعتها.

خطوات نحو حل المشكلة

كي ننظم فترات نومنا ونوم طفلنا يجب وضع قواعد وقوانين نمشي عليها بحذافيرها. نحدد وقت النوم ونقوم بإطفاء جميع الأنوار

وتهيئة المنزل للنوم لا توجد استثناءات  الروتين وحده كفيل بتهيئة الجسم وتعويده على عدد ساعات النوم المحددة التي يحتاجها.

احرصي على إشباع طفلك جيدًا حتي ينام فترات أطول وتأكدي من تغيير الحفاض أو دخوله الحمام قبل النوم. أجعلي يومك

ويومه نشيطًا وحيويًا حتي يكون مستعدًا للنوم ليلا. قومي بروتين يومي قبل النوم مثل الاستحمام بماء دافيء وقراءة قصة

صغيره بصوتك تهديء من طفلك 

السلبية والكسل وراء كل هذا

مرات عديدة كانت أمامي الفرصة كي أقوم بهذا ولكن كان دائما الحل الأسهل هو تركه يفعل مايشاء ولكن الأمر تفاقم

بالنسبة إليّ. وجدت نفسي عصبية أكثر من اللازم، اتغير من شخص إيجابي لشخص سلبي. كنت شخص حيويّ أصبحت إنطوائية وأميل

العزلة كنت أشعر في داخلى بغضب شديد وتكونت لدي أفكار سلبية حول الأمومة وكيف أنني نادمة، كيف أنني كنت غير

مستعدة لهذه المرحلة وكثير من هذا الكلام. لكنه ليس المشكله الحقيقة، المشكلة الحقيقية هي أنني في طريقي للفشل في

أهم وظيفة خلقت لي وهى تأدية دور الأم على أكمل وجه.

 

الأم حب وحنان احتواء ، ولكن أيضًا حرص وتربية وحزم لا تدعي اولادك يستضعونك كوني أنتي القائدة والمربية صدقيني ستشعرين حتمًا

بالتغيير والهدوء في حياتك عند تنظيم نومك ونوم طفلك. ستنعكس على حياتك الزوجية والأسرية أيضًا بالإيجاب.

 

0/5 (0 Reviews)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى